• ×

12:26 مساءً , السبت 7 ربيع الأول 1439 / 25 نوفمبر 2017

التاريخ 12-04-1438 07:29 مساءً
الحجّ
يوسف بخيت الزهراني
السبت 26 ـ 8 ـ 2017 م

الحجّ رحلة العمر إلى بيت الله الحرام لأداء الركن الخامس للإسلام، هي رحلة العمر بكل ما للكلمة من معانٍ عميقة ودلالات سامية، وما أجملها من رحلة، حين يستشعر المسلم أن أنبياء الله تعالى عليهم الصلاة والسلام، ومنهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، قد طافوا بالكعبة المشرفة.
المساواة أحد المعاني الكبرى في الحج، فهل يستطيع أحد أن يميّز بين الحُجاج، ويفرّق بين الغني والفقير منهم، أو الإنسان البسيط وصاحب المنصب العالي؟ إنه الإسلام، جمعهم في لباس الإحرام والبياض، متجردين لله تعالى من ملابسهم وأموالهم ومناصبهم، متجهين بقلوبهم لإله واحد وقِبلة واحدة.
الحج مدرسة عظيمة، ففي أيام معلومات يتعلّم المسلمون من خلال مناسك الحج كيف يترفق بعضهم ببعض، ويساعد القوي الضعيف، ويعطي الغني المحتاج، ومن أمام الشاشات، يشاركهم ملايين المسلمين الأمنيات والدعوات.
كل الشكر والحُب والتقدير للحكومة السعودية على ما تبذله الأجهزة المعنية في الحج من جهود عظيمة وخطط سنوية في سبيل راحة الحجيج وسلامتهم، ومن عام إلى عام تتراكم النجاحات، يسهم فيها المسؤولون المدنيون والعسكريون، غير عابئين بالتعب، يبتغون الأجر من مولاهم سبحانه وتعالى، وهدفهم الأسمى أداء الحاج مناسكه في يُسر وسهولة، ثم عودته إلى أهله سالماً غانماً، تحوطه العناية الإلهية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حساب الكاتب في تويتر:

https://twitter.com/yba13?s=03

حساب الكاتب في فيسبوك:

https://m.facebook.com/ana.yba.5

بريد إليكتروني "إيميل":

anayba2013@gmail.com

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 132
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET